تراث ومخطوط

الشّيخ عبد العزيز بن الشّيخ الهاشمي، شيخُ الطَّرِيقَة القَادِرِيَّة في شمال إفريقيا يُعلِنُ: «دعوةُ العلماء السَّلفيينَ حقٌّ»
الكاتب : سمير سمراد

الشّيخ عبد العزيز بن الشّيخ الهاشمي، شيخُ الطَّرِيقَة القَادِرِيَّة في شمال إفريقيا يُعلِنُ: «دعوةُ العلماء السَّلفيينَ حقٌّ»

نُشِرَ في مجلّة «الإصلاح» الغرَّاء.

الشيخ عبد العزيز بن الهاشمي، هو الاِبن الثّالث للشيخ الهاشمي، وابنُ الطريقة القادرية ثمّ شيخُها فيما بعدُ.

 

الشيخ الهاشمي؛ رئيس الطريقة القادريَّة:

أبوه الشيخ محمد الهاشمي بن إبراهيم؛ رئيس الطريقة القادرية المشهورة بالوادي.

نابغةُ الأَغواط: العلاَّمة الشّيخ أبو بكر الحاج عيسى
الكاتب : سمير سمراد

نُشِرَ في مجلّة «الإصلاح» الغرَّاء.

اسمُهُ ونَسَبُهُ ومَوْلِدُهُ:

هو: أبو بكر بن بلقاسم الحاج عيسى، ولد سنة : هـ1331=م1912)) ببلدة «كوينين» من بلدان «وادي سوف»، بحكم وجود والده الشيخ بلقاسم من أعوان محاكم القضاء الشرعي بوادي سوف.

فَقِيهُ «سِيدِي عُقْبَة»: الشّيخ محمّد صالح بن منصور(ابن دَايْخَة)
الكاتب : سمير سمراد

 فَقِيهُ «سِيدِي عُقْبَة»: الشّيخ محمّد صالح بن منصور(ابن دَايْخَة)

نُشِرَ في مجلّة «الإصلاح» الغرّاء.

نَسَبُهُ ومولدُه:

يقول الأستاذ: التواتي بن مبارك العُقْبِيّ: «يرجع أصله إلى عرش أهل بن نصر من قرية «المنصورية» جنوب بلدة «سيدي عقبة»، حلَّ جدّه الرّابع الشّيخ أحمد بن منصور بالسُّكنى في« سيدي عقبة» أواخر القرن الثّاني عشر الهجري بطلبٍ من شيخها أحمد بن الحاج محمّد بن التواتي الشّريف، وقلَّدَهُ وظيفة الإفتاء»

عالمُ قسنطينة: الشّيخ عبد القادر الرَّاشديّ وقَصِيدَتُهُ: «خَبِّرَا عَنِّي المُؤَوِّلَ... »
الكاتب : سمير سمراد

[نُشِر في مجلّة «الإصلاح» الغرّاء، في عددها (25)].

من هو عبد القادر الرَّاشدي؟:

«هو العلاّمة الشيخ عبد القادر بن محمد بن أحمد بن مبارك بن عبد الله الرّاشدي، عاش في مدينة قسنطينة، وتولّى القضاء والتّدريس والفتوى بها»

فرنسا في الجزائـر بقلم فخر علماء الجزائر الشّيخ البشير الإبراهيميّ

«جاء الاستعمار الفرنسيُّ إلى الجزائر يَحمل السَّيف والصَّليب: ذاك للتَّمكين، وذاك للتّمكّن.

فملك الأرض واستعبد الرِّقاب، وفرض الجِزى وسخّر العقول والأبدان.

نَكْبَةُ الجزائر في تَشَتُّتِ مكتبةِ رائد النَّهضة الشّيخ ابن باديس(رحمه الله تعالى)
الكاتب : سمير سمراد

نَكْبَةُ الجزائر في تَشَتُّتِ مكتبةِ رائد النَّهضة الشّيخ ابن باديس(رحمه الله تعالى)

هي خسارةٌ فادِحةٌ ونَكْبَةٌ مُؤْلِمةٌ، كيفَ لا؟! وهي تتعلَّقُ بإمامِ النَّهضةِ الجزائريَّة الإمامِ الشّيخِ عبد الحميدِ بن باديس (رحمه الله تعالى)؛ الّذي يقولُ عن وفاتِهِ صديقُهُ ورفيقُهُ في دربِ الدَّعوةِ الزّعيمُ الطّيّب العقبيّ:

قائمة المخطوطات الموجودة بخزانة بلديّة «سيدي خليفة» بولاية «ميلة»(الجزائر كتبها: أبو عبد الله أحمد حميسي وأبو الأشبال محمد مجكان )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله (صلى الله عليه وسلّم). أمّا بعد:

فقد قمنا بزيارة المكتبة أو الخزانة العامرة بالمخطوطات الموجودة بولاية ميلة بلدية سيدي خليفة التي يحتفظ بها بالخصوص أحفاد عائلة الشيخ بن الحسين رحمه الله تعالى، وهذا في صيف 1990.

المكتبة الجزائرية وعنايتها بالكتاب العربي المخطوط بقلم: الدكتور محمد عبد القادر أحمد

اعتنت المكتبة الجزائرية منذ أقدم العصور بالمخطوطات العربية، فجزء منها حفظته فهارس المكتبات العامة، وجزء آخر حفظته لنا المكتبات الخاصة التي قام على جمع مخطوطاتها بعض العلماء الجزائريّين. ومن أشهر المكتبات الخاصة مكتبة الشيخ ابن الفكون في قسنطينة، ومكتبة الشيخ الهامل قرب بوسعادة، ومكتبة الزاوية الرحمانية بطولقة، ومكتبة الشيخ المهاجي بوهران.

تقديمُ الشّيخ عبد الظّاهر أبي السَّمح لكتابِ «الجواب الكافي لمن سأل عن الدّواء الشّافي»

فهذا تقديمٌ من إمامِ وخطيبِ الحرمِ المكّي الشّيخ عبد الظّاهر أبي السَّمح الأزهريّ المصريّ ثمّ المكّيّ(ت: 1370هـ=1950م)(رحمه الله تعالى) لكتابِ العلاَّمةِ ابنِ القيِّم (رحمه الله) المسمَّى: «الجواب الكافي لمن سأل عن الدّواء الشّافي»، لمُناسبةِ طَبْعِهِ سنة (1346هـ=1928م). ولنُدْرَةِ هذه الطّبعةِ ونَفَاسَةِ هذا التَّقديم، ننشُرُه اليومَ إفادةً للقرّاء الرّاغِبِين وإتحافًا لِطُلاَّبِ النَّوَادِرِ المُتشَوِّفِين.

مِنَ الكُتُبِ المُهْدَاةِ للشَّيْخِ البَشِيرِ الإبراهيميِّ: إهداءُ الشّيخِ مصطفى الزّرقاء لكتابِهِ «المدخل الفقهيّ العامّ»:
الكاتب : سمير سمراد

هذا فصلٌ من مقالي الكبير في سيرةِ الشّيخ البشير الإبراهيميِّ (رحمه الله تعالى) أقَدِّمُهُ بين يدي الحديثِ عن إِهْدَاءَاتِ عُلماءِ العصر وأُدبائِهِ لكتاباتهم لفخرِ علماء الجزائر الإبراهيميّ (رحمه الله تعالى)، وهو بعنوان:

«الإبراهيميُّ في المشرقِ العربيِّ»: