خطب ومواعظ

إِذَا أَحَبَّ اللهُ قَومًا ابتَلاَهُم
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيَت يوم الجمعة 16 ذي الحجة 1435هـ- 10 أكتوبر 2014م.

عباد الله!... إن الله تعالى لا يزال يمتحن عباده ويختبرهم بأنواع الاِبتلاءات والمصائب في أنفسهم في أجسادهم وفي أهليهم وأولادهم، وفي أموالهم، في دينهم ودنياهم. فلا يزال العبد يصيبه الأذى والضيق ويحيط به البلاء والعسر، وغير ذلك مما يكرهه ويغمّه... وكلّ ذلك – عباد الله!- تمحيصٌ وتطهيرٌ وتكفير سيّئاتٍ ورِفعةُ درجاتٍ ومُقدِّماتُ تَمكِينٍ –إن شاء الله تعالى-.

كُونُوا مَعَ الصَّادِقِين
الكاتب : سمير سمراد

آيةٌ عظيمةٌ في كتاب الله، لو تَدَبَّرنَاهَا وتَفهَّمنَاها حَقَّ الفَهم، وعمِلنا بها، لمَا كانت أَحوالُنا على ما هِيَ عليهِ اليومَ فسادًا واضطرابًا إلاَّ ما رَحِمَ ربِّي، لو تَأَدَّبنا بِها لكانَت لنَا عِزًّا ورِفعةً في الدُّنيا قبلَ الآخِرة، ولمَا صِرنَا إلى هَوَانٍ وضَعفٍ.

هذه الآيةُ – عباد الله!- هي قولُ اللهِ تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ[التوبة: 119].

مَبدَأُ التَّاريخ الإِسلاميّ... ومَعَانِي العِزَّة بِالدِّينِ
الكاتب : سمير سمراد

مَبدَأُ التَّاريخ الإِسلاميّ... ومَعَانِي العِزَّة بِالدِّينِ

أُلقِيَت يوم الجمعة 30 ذي الحجة 1435هـ- 24 أكتوبر 2014م.

عباد الله! بعد ساعاتٍ قلائل يَطلُع علينا فَجْرُ شهرِ المُحَرَّم، فَجْرٌ أَقسمَ الله تعالى به لعظمته، قال تعالى:  ﴿وَالْفَجْرِ[الفجر: 1]، روى سعيد بن منصور في «سننه» -بإسناده الحَسَن- عن ابن عباسٍ (رضي الله عنهما) قال: «﴿وَالْفَجْرِ، فَجْرُ شهرِ المُحرَّم، فَجْرُ السَّنَةِ».

إِنّهُ فَجْرُ أوَّل السَّنَة الجديدة لنا مَعشرَ الأُمّة الإِسلاميّة!

يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (02)
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيت يوم الجمعة 2 ذو الحجة 1435هـ- 26 سبتمبر 2014م.

مرَّ معنا في الجمعة الماضية أنَّ الله تعالى يُثبِّتُ الذين آمنوا؛ فهو جلّ وعلا مَعهُم، يُلقي في قلوبهم الأَمن والأَمان ويُقوِّيهِم، والملائكةُ كذلك مع المؤمنين تتنزَّلُ بأَمرِ اللهِ، فتُثبّت الّذين آمنوا، وتُلهِمُهم الثَّبات، بل وتُقاتِلُ معهم. هكذا يكونُ للمُؤمنين التَّثبِيتُ مِن ربِّهم، والكافِرُونَ لا ثَبَاتَ لهُم.

كذلكَ مِن جُند اللهِ الّذين يُثبِّتُ بهم المؤمنين: القَصَصُ

يُثَبِّثُ اللهُ الذينَ آمنُوا (01)
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيت يوم الجمعة 25 ذو القعدة 1435هـ- 19 سبتمبر 2014م.

قال الله تعالى: ﴿يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ﴾[إبراهيم: 27]، هذا إخبارٌ مِن اللهِ تعالى بتَثبِيتِه لعباده المؤمنين بقولهم: «لا إله إلا الله»، فهِي القَولُ الثّابتُ، وهذا التَّثبيتُ لا يكونُ إلاَّ للمُؤمنين

ربِّ انصُر أهلَ الحَقِّ
الكاتب : سمير سمراد

قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ . إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِقَوْمٍ عَابِدِينَ[المؤمنون:105-106]، الزَّبُور يُطلَقُ بالمعنى الخاص، وهو كتابُ داوود المسمى بالزبور، ويُطلقُ بالمعنى العامّ، وهو كلّ كتابٍ منزّلٍ أنزلهُ اللهُ على عبدٍ من عباده، فالزبورُ على هذا «جميعُ الكتب»، يقول تعالى: ولقد كتبنا في جميع الكتب: التوراة والإنجيل والقرآن، ﴿مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ، أي: اللوح المحفوظ.

أَنتُم الأَعِزَّةُ
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيت يوم الجمعة 18 ذو القعدة 1435هـ- 12 سبتمبر 2014م.

مِن أسمائه تعالى: «العَزِيزُ»، «أي: الغالِبُ الّذي لاَ يَغلبُهُ شيءٌ»[«العذب النمير» (1/552)].

وهُوَ جلَّ وعلاَ مَوصُوفٌ بالعِزَّة، يَعلمُ ذلكَ حتَّى إِبليس! ألم يقُل -لعنهُ الله-: ﴿فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ . إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ[ص: 82-83].

بَشِّرْ هذهِ الأُمَّة بالرِّفعَةِ والنَّصْر/ وَلاَ يكونُ النَّصرُ بأيدي المبتدِعَة الخَوارِج المَارِقِين!
الكاتب : سمير سمراد

أُلقِيت يوم الجمعة 4 ذو القعدة 1435هـ- 29 أوت 2014م.

عن أُبَيّ بن كعبٍ (رضي الله عنه) قال: قال رسولُ الله (صلى الله عليه وسلم):  «بَشِّرْ هذهِ الأُمَّةَ بِالسَّنَاءِ والدِّينِ والرِّفْعَةِ والنَّصْرِ والتَّمْكِينِ فِي الأَرضِ، فمَن عملَ منهُم عَمَلَ الآخرةِ للدُّنيا لم يَكُن لَهُ فِي الآخرةِ مِن نَصيبٍ»

الخَوْفُ مِنَ العَاقِبَة
الكاتب : سمير سمراد

قال اللهُ تعالى في سورة المؤمنون: ﴿وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آَتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ .  أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ﴾[المؤمنون:60-61].  هذهِ آيةٌ عظيمةٌ وقفت عندها أُمُّ المؤمنين عائشةُ (رضي الله عنها)، فسألت نبيَّها (صلى الله عليه وسلم) وقالت: 

قُومُوا للهِ قَانِتِينَ
الكاتب : سمير سمراد

 

قال اللهُ تعالى: ﴿أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ آَنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآَخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ[الزمر: 9]، ﴿أَمْ مَنْ هُوَ قَانِتٌ﴾، قُرِئَت بالتَّخفِيف: ﴿أَمَنْ هُوَ قَانِتٌ، كأَنَّهُ قالَ: يَا مَن هُو قانتٌ إِنَّكَ مِن أصحابِ الجنَّة. كمَا يُقالُ في الكلامِ: فلانٌ لا يُصلّي ولا يَصوم، فيَا مَن يُصلّي ويَصومُ أَبْشِر.