خطب ومواعظ

لُزُومُ مَنْهَجِ السَّلَفِ الصَّالِحِين
الكاتب : سمير سمراد

روى البخاريُّ في «الأدب المفرد»(609/789 ) عن ابنِ مسعودٍ (رضي الله عنه) قال: «إنّكم في زمانٍ: كثير ٌفقهاؤُهُ، قليلٌ خطباؤُهُ، قليلٌ سُؤَّالُهُ، كثيرٌ مُعْطُوهُ، العملُ فيه قائدٌ للهوى. وسيأتي مِن بعدكم زمانٌ: قليلٌ فقهاؤُهُ، كثيرٌ خطباؤُهُ، كثيرٌ سُؤَّالُهُ، قليلٌ مُعْطُوهُ، الهوى فيه قائدٌ للعمل.

 اعلموا أنَّ حُسْنَ الهَدْيِ - في آخر الزَّمان- خَيْرٌ مِن بعضِ العمل».

آدابٌ مستفادةٌ من مدرسةِ الصيام للشيخ العلاَّمة مبارك الميليّ الجزائري
الكاتب : سمير سمراد

هذه مقتطفاتٌ من مقالةٍ رصينةٍ، للعلاَّمة الأثريّ: الشيخ مبارك الميليّ الجزائري رحمه الله تعالى، كانت افتتاحيّة جريدة"البصائر" لعددها(88)، من سلسلتها الأولى [22رمضان1356هـ/26نفامبر1937م]، وعنوانها: (صيام رمضان،
(22رمضان1356هـ /26 نوفمبر1937م، وعنوانها: (صيام رمضان ووداعُه

فَضْلُ أُمِّ المؤمنين عائشةَ (رضي الله عنها وأرضاها) (1): إنَّها حبيبةُ رسولِ اللهِ (صلى الله عليه وسلم)
الكاتب : سمير سمراد

أُلْقِيَتْ يومَ الجمعة 14 ذي القعدة1431هـ الموافق  لـ:22 أكتوبر2010م.

 

قال اللهُ تعالى: ﴿النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ﴾[الأحزاب:6]... زوجاتُ النَّبِيِّ (صلى الله عليه وسلم) هُنَّ أُمَّهَاتٌ لِكُلِّ مؤمن...أمهاتٌ: (في الحُرْمَةِ والاِحْتِرَام والتوقير والإكرام)  ، (واستحقاق التَّعظيم)   والإجلال، فكما تحترم أمَّكَ الَّتي وَلَدَتْكَ يكون احترامُك لهنَّ