هدايا «محمّد نصيف» إلى «مكتبة مدينة الجزائر»

قال الزّركلي عن «نصيف»[1]: «كان..لا يصدرُ كتابٌ ممّا يَروقه إلاّ اشترى منه نُسخًا وأهداها إلى المكتبات العامّة وبعض معارفه».



[1]  - «الأعلام»(6/108).

وهذه شهادةُ عالمٍ مغربيٍّ وهو الشّيخ عبد الله كنون-كبير علماء المغرب الأقصى-؛ الّذي كتب مشاهداته في الحجاز، وقال عن «جُدّة»: «كنا نَتُوقُ إلى التّعرّف برجل جُدّة وفاضلها الشّيخ محمد نصيف، فقد طالما حدّثنا الصّادرون والواردون عنه، ورأينا كثيرًا مِن الكتب الّتي قام بنشرها انتصارًا للدّعوة السّلفيّة وتمكينًا لها في البلاد الإسلاميّة»[1].

وقد وفّقني الله تعالى، فوقفت على مجموعةٍ مهمّةٍ مِن الكتب السّلفيّة العتيقة والحديثة، هي هدايا مِن الشّيخ «محمّد نصيف» إلى «مكتبة مدينة الجزائر»، فبعد أن أحصيتُ ما أمكنني إحصاؤه، وجمعتُ شتاتها، تبيَّن لي أنّها أُرسلت دفعةً واحدةً، إذْ قد كتب النّصيفُ على طرّة كلِّ كتابٍ منها بخطِّ يدِهِ إهداءَه وتاريخه، فإذا التّاريخُ في جميعها واحدٌ، وعبارة الإهداء واحدة، وإن اختلفت الخطوط الّتي  عليها، باختلاف نوعِ القلم ولون المداد الّذي كتب به، وفي الغالب كانت الكتابةُ  بالمداد الأحمر، الّذي بِهِ عَرف العلماء والوجهاء نصيفًا وهداياه الثّمينة، قال الشّيخ عمر بن محمّد فلاته[ت:1419هـ] عن معرفته بنصيف: «.. وعرفتُهُ مِن خطِّهِ بالمداد الأحمر الّذي كان يكتب رسائله به وبخطِّه الظّريف غير المتكلّف ومِن مجموع الكتب السّلفيّة الّتي كان يبعثها هديّةً..»[2].

وكانت جملةُ الإهداء كالآتي: «هدية من جدة الحجاز إلى  مكتبة مدينة الجزائر شمال إفريقيا  محمد نصيف 15 ذ القعدة سنـــ  1383هـ ــة   28 مـارس 1964م».

                             

 وهذه قائمةٌ بتلكم الهدايا الّتي وصلت  إلى الجزائر:

 

ـ الإيمان وآثاره والشرك ومظاهره، تأليف زكريا علي يوسف، مطبعة الإمام.

_ الرّدّ على الجهميّة، تأليف عثمان بن سعيد الدارمي، طبع على نفقة الشيخ عبد اللطيف بن إبراهيم آل الشيخ، منشورات المكتب الإسلامي. الطبعة الثانية 1381هـ-1961م.

 

_ الجزء الأول من شذرات البلاتين من طيّبات كلمات سلفنا الصالحين. بتحقيق: محمد حامد الفقي(1375هـ-1956م). مطبعة السنة المحمدية –القاهرة. يحتوي على (الرد على الجهمية للإمام أحمد. السّنّة له. الصلاة لحامد الفقي. عقيدة أهل السنة، والصلاة لأحمد. تفسير آية الوضوء، الحسنة والسيئة، الطلاق الثلاث، الفرق بين الطلاق الحلال والحرام، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حروف القرآن وأصواتنا بها، لشيخ الإسلام ابن تيمية).

 

_ منهاج السّنّة النّبويّة في نقض كلام الشّيعة القدريّة لابن تيمية. تحقيق الدكتور محمد رشاد سالم. مكتبة دار العروبة(في أجزاء)، «ملاحظةٌ: أرسل منه نسختين، وفي طرّة الصّفحة الأولى من الجزء الأول من كلّ نسخة، كُتب الإهداء. والخطّ في الموضعين مختلفٌ».

 

_ اقتضاء الصّراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية. بتحقيق محمد حامد الفقي. الطبعة الثانية 1369هـ-1950م. مطبعة السنة المحمدية.

 

_ الفرقان بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان. تأليف شيخ الإسلام ابن تيمية، منشورات المكتب الإسلامي بدمشق. 1382هـ-1962م.

  

_ فتح ربّ البريّة بتلخيص الحمويّة تأليف الشيخ محمد الصالح العثيمين. مؤسسة الطباعة والصحافة والنشر بجدة. «ملاحظة:قال الشّيخ ابن عثيمين في رسالةٍ له: «..كما أذكر أنّه رحمه الله طَبَع لي أوَّلَ ما كتبتُهُ من المؤلّفات، وهو«تلخيص الحموية» المسمّى بفتح ربّ البريّة... » »[3].

 

_«تحفة المودود بأحكام المولود» بتصحيح وتعليق عبد الحكيم شرف الدين. المطبعة الهندية العربية –الهند 1380-1961. طبع على نفقة الشّيخ علي بن عبد الله آل ثاني حاكم قطر سابقًا.

وجاءفي«كلمة النّاشر»، بعد أن ذكر للكتاب: نسخةً خطّيةً، قُوبلت «بالنّسختين المطبوعتين السّابقتين، وكلاهما مطبوعتان باسم: تحفة الودود..، إحداهما طبعت بمُلتان بسعي الشّيخ عبد التواب صاحب المكتبة السلفية نقلاً عن نسخةٍ خطّية يملكها فضيلة الشّيخ محمد بن حسين بن عمر آفندي نصيف من أعيان جدة، أخذ نقلها في سنة 1338 ونشره، والأخرى طبعت قبل ثلاث سنوات في مصر بمطبعة الإمام...». وبالرّجوع إلى طبعة الإمام، جاء في آخرها: ««كلمةٌ لابدّ منها» لم يسبق طبع هذا الكتاب إلا طبعة واحدة هندية رديئة منذ 40 سنة...»، «..«شكر واجب»..أمّا السّيّد نصيف فهو صاحب الفضل الأول-بعد الله- في إظهار هذا الكتاب، فقد أعلن صاحب الطبعة الهندية الّتي طبعنا عنها إنه طبعها عن نسخة خطّية يملكها السيد محمد نصيف فله الشّكر..».

 

_ اجتماع الجيوش الإسلامية على غزو المعطّلة والجهمية للعلامة المحقق ابن القيم. 

وقف على طبعه وعلق عليه زكريا علي يوسف، صاحب مطبعة الإمام. مطبعة الإمام –مصر.

 

_ مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين. للإمام السّلفي ابن القيم. الجزء الأول. تحقيق محمد حامد الفقي(1375هـ-1956م). مطبعة السنة المحمدية-القاهرة.

 

_الجزء الثاني من مدارج السالكين. أنفق على طبعه: محمد سرور الصبان، وزير المالية والاقتصاد الوطني بالمملكة العربية السعودية.

 

_ شرح الطحاوية في العقيدة السلفية تأليف علي ابن أبي العز الحنفي، تحقيق أحمد محمد شاكر. دار المعارف بمصر(معهد الرّياض العلمي).

 

_ كتاب لوامع الأنوار البهية في سواطع الأسرار الأثرية لشرح الدرة المضية في عقد الفرقة المرضية. تأليف: الشيخ محمد بن أحمد السفاريني الأثري الحنبلي. طبع هذا الكتاب وقفا لله تعالى بأمر الشيخ علي آل ثاني حاكم قطر (في جزءين ضخمين).

 

_ نيل المرام من تفسير آيات الأحكام. تأليف السّيّد محمّد صديق حسن القنوجي-البخاري، بتقديم وتحقيق وتعليق علي السيد صبح المدني(1382هـ -1962م). مطبعة المدني-مصر.

 

_ مختصر التحفة الإثني عشرية. ألّف أصله باللغة الفارسية علاّمة الهند وليّ الله أحمد الدهلوي. نقله من الفارسية إلى العربية سنة1227 الشيخ غلام محمد الأسلمي. اختصره وهذبه سنة1301هـ علاّمة العراق السّيّد محمود شكري الألوسي. حقّقه وعلّق حواشيه محبّ الدّين الخطيب. «ملاحظة:قال محبّ الدين: «..وقد اقترح عليَّ تحقيق هذا المختصر والعناية به والتعليق عليه صديقي العلاّمة السلفي الشيخ محمد نصيف –بارك الله في حياته- فقمت من ذلك بما ساعدني عليه الوقت...» ».

 

_ ما دلّ عليه القرآن ممّا يعضد الهيئة الجديدة القويمة البرهان، تأليف السيد محمود شكري الألوسي. المكتب الإسلامي، الطبعة الأولى 1380-1960. «ملاحظة:«خرّج أحاديثه الأستاذ المحدّث الشّيخ ناصر.. » ».

 

_ أربح البضاعة في معتقد أهل السنة والجماعة. جمعها علي بن سليمان آل يوسف. أمر بطبعها على نفقته: الشّيخ علي آل ثاني حاكم قطر. بمشورة الشّيخ محمد بن مانع.

«ملاحظة:صاحب المجموع هو: الشّيخ «العالم السّلفيّ الشّاعر الأديب علي بن سليمان آل يوسف النّجدي القصيمي ثمّ البغدادي أحد تلامذة العلاّمة السّيّد محمود شكري الألوسي الشّهير، وقد توفّي بالدورة في جنوب العراق في نحو سنة 1341» »[4].

 

_ السّنن والمبتدعات المتعلقة بالأذكار والصلوات. تأليف محمد عبد السلام خضر الشقيري. طبع على نفقة الشّيخ علي آل ثاني .قدّم له وأشرف على طبعه علي السّيّد صبح المدني. مطبعة المدني-مصر.

 

_ حياة القلوب بدعاء علام الغيوب. لإمام الحرم المكي أبي السّمح محمّد عبد الظاهر. الطبعة الثالثة سنة1380. مطبعة دار نشر الثقافة-إسكندرية.

 

_ دعوة التوحيد: حقيقتها. الأدوار الّتي مرّت بها. مشاهير دعاتها، للأستاذ العلامة محمد خليل هراس، المدرّس بكلّيّة الشّريعة. مطبعة الإمام –مصر.

  

_ ظلمات أبي رية أمام أضواء السّنّة المحمّدية. تأليف محمّد عبد الرزاق حمزة مدير «دار الحديث» بمكة المكرمة والمدرّس بالحرم المكي الشريف. القاهرة 1378. المطبعة السلفية – ومكتبتها.

 «ملاحظة:وممّا كتبه نصيف نفسه عن هذا الكتاب، قوله: «..اشترك  محمد نصيف في عدة نسخ». انظر: «نصيف..حياته وآثاره»(ص: 204)».

 

_ الأنوار الكاشفة لما في كتاب«أضواء على السّنّة» من الزّلل والتّضليل والمجازفة. تأليف عبد الرحمن بن يحيى المعلمي اليماني. «جاء على طرّة الكتاب:طبع على نفقة السَّلفي الجليل، نَصيرُ السُنَّة المحمدية الشيخ محمد نصيف وشركائه بجدّة (الحجاز) جزاهم الله خيرا ». المطبعة السلفية-ومكتبتها-القاهرة.

 

_ البيانات الكافية في خطأ وضلال الطائفة الأحمدية القاديانية. للعلاّمة المحقّق: محمّد بن يوسف الشهير بالكافي التونسي. طبع على نفقة أهل الخير بدمشق (لتوزّع مجّانًا). مطبعة التوفيق بدمشق عام 1351هـ.

 «ملاحظة:مؤلِّف الكتاب؛كما ذكر عن نفسه في الدِّيباجة: «الأشعري اعتقادًا المالكي مذهباً الخَلْوَتِيّ طريقةً...»، فاقتضى التّنبيه. ويظهر أنّ «نصيفًا» راعى في الكتاب: أنّه نافعٌ في كشف ضلال هذه الطّائفة المارقة، والله أعلم».

 

_ دعوة الحق. تأليف: عبد الرحمن الوكيل؛ وكيل جماعة أنصار السنة المحمدية (1371- 1952). مطبعة السنة المحمدية –القاهرة.

 

_ الكوثري وتعليقاته بقلم علاّمة الشّام محمّد بهجت البيطار.مطبعة الإمام بمصر.

«ملاحظة:وممّا كتبه نصيفٌ نفسُه عن هذا الكتاب، قوله: «..طبعه محمّد نصيف». انظر: «نصيف..حياته وآثاره»(ص:205)».

 

ـ أربعون حديثًا في اصطناع المعروف جمعها الحافظ زكي الدين عبد العظيم المنذري، خرجها وأضاف إليها مثلها في معناها: أبو عبد الله السلمي، نسخها وصححها وعلق عليها ونشرها العالم السلفي الشيخ محمد عبد الرزاق حمزة. مطبعة الإمام.

 

ومن هدايا «محمد نصيف» الخاصَّة، ما أهداه إلى صديقِهِ القديم «البشير الإبراهيمي»، ومِن ذلك:

_ الشّواهد والنّصوص من كتاب الأغلال على ما فيه من زيغ وكفر وضلال بالعقل والنّقل. بقلم محمّد عبد الرزاق حمزة، المدرِّس بالحرم المكي الشّريف. قدّم له وعلّق عليه: محمد أحمد الغمراوي. مطبعة الإمام، مصر(1367-1948).

«ملاحظة: كُتب على الغلاف الخارجي بخطِّ اليدِ: «البشير»، وفي الصّحيفة الأولى من الدّاخل، إهداءٌ بخطِّ نصيف: «العلامة الشيخ محمد البشير الإبراهيمي  هدية محمد نصيف».

 

وهذا كتابٌ آخر، أهداه نصيفٌ إلى نَجْلِ الشّيخ البشير الدكتور أحمد طالب:

_ نور من القرآن. بقلم محمّد حامد الفقي الرئيس العام لجماعة أنصار السنة المحمدية. جامعُهُ: محمد رشدي خليل(المجموعة الأولى). كَتب عليه نصيفٌ العبارة الآتية: «هدية لوزير المعارف بالجزائر الدكتور أحمد طالب ابن الشيخ محمد البشير الإبراهيمي   جمادى الثانية سنـ1385ـة، 5 أكتوبر 1965 ، محمد نصيـف».



[1] - مجلّة «دعوة الحقّ»المغربيّة، العدد6، السَّنة 1، دجنبر1957م، (ص:36-39).

 [2]- «نصيف..حياته وآثاره»(ص:369).

 [3]- «نصيف..»(ص:331).

[4]  -  مقدّمة كتاب «أربح البضاعة في معتقد أهل السّنّة والجماعة»، وهو: «مجموعٌ في العقيدة والأخلاق»، جمعه الشّيخ علي بن سليمان آل يوسف القصيمي، وطبعه سنة 1316. طبعة المكتب الإسلامي، دمشق، 1383ﻫ ـ 1963م.

سمير سمراد

بسم الله الرحمن الرحيم , سمير سمراد خادم العلم, إمام خطيب بالجزائر العاصمة والمشرف العام على موقع «مصابيح العلم»

التعليقات (0)

أكتب تعليق

أنت تعلق بصفتك زائر