في المكتبة المركزيَّة لجامعة الملك عبد العزيز بِجُدَّة – شعبان 1434هـ

في صباح يوم السبت 13 شعبان 1434هـ فارقتُ مكتب ومكتبة الأستاذ عبد الرحمن بن عمر بن محمد نصيف  متوجها إلى جامعة الملك عبد العزيز بجُدَّة، ودخلتُ (المكتبة المركزيَّة)، وكان مِن جُملةِ ما أبغي من زيارتها هو الاطلاع على أعداد صحيفة أمّ القُرى، وطالعتُ بحمدِ اللهِ تعالى أكثر أعداد (16) سنة من هذه الصحيفة وهي اللسان الرسمي للحكومة السعودية في بدايات تأسيسها.

ـ وهذه صورٌ مِن تِلكم الصحيفَة، ومن ضمنها: تقريظ لمجلة الشِّهاب للشيخ ابن باديس (رحمه الله):

 

ـ ثُمَّ اطَّلعتُ على مكتبة الشيخ محمد نصيف في جناح المكتبات الخاصة في الدَّور الثاني، ولم أمكث وقتًا كثيرًا لنهايةِ الدَّوام! المكتبة -مكتبة نصيف- لها مجلدان في فهرس محتوياتها، لكنه غير مُرَتَّب على الفنون أو الحروف الأبجديَّة!

وقفتُ على رسالة (قصية الدرّ المنظوم في نُصرة النَّبيِّ المعصوم) للعلامة عبد الرحمن أبو حجر (رحمه الله) [1]، وهذه الرسالة هي الطبعة الأولى لها (مطبعة الحكومة – مكة/ 1360هـ)، وكتب على غلافها الشيخ محمد نصيف تعريفًا موجزًا بواضعها وهو الشيخ أبو حجر، وهذه صُورتُها:



[1] - نشرتُ هذه الرسالة وتم بحمد الله إعادة طبعها مقابلة على نسختين مطبوعتين ليس منهما الطبعة الأولى التي وقفت عليها الآن وإذا شاء الله وكانت طبعة جديدة فسأعتمد –بحول الله- على هذه النسخة المطبوعة أولاً.

سمير سمراد

بسم الله الرحمن الرحيم , سمير سمراد خادم العلم, إمام خطيب بالجزائر العاصمة والمشرف العام على موقع «مصابيح العلم»

التعليقات (0)

أكتب تعليق

أنت تعلق بصفتك زائر